ان التذهيب الذي يأتي بمعنى التذهيب عندما يتم اخذ المعنى بنظر الاعتبار, قد اخذت مكانها في تاريخنا الفني بصفته فن كتاب مهم يقوم باعطاء الاعمية الى الكتابة والمكاتبات للاتراك, من خلال التصاميم المستخدمة بصفة رسمية في الجدران بموافقة الاسلام وقوة اسيا الوسطى للاتراك.

يظهر امامنا باساليب مختلفة ومتنوعة في العهود والفترات المختلفة والمتنوعة في الحلية الشريفة في التمائم, واكوام الخط المكتوبة على شكل لوحات , والفراغات الموجودة ما بين الكتابات او اطراف اثار الكتابة. تظهر النماذج القديمة المعروفة للتذهيب امامنا في الكتابات التي تعود الى القرنين الثاني عشر والثالث عشر في في فترة العهد السلجوقي, اما نماذج مصدر الالهام فيبدأ في رسوم الجدران لكهف بيزيكليك وكاراهوتشا التي تعود تواريخها الى القرنين الثامن والتاسع في عهد السلاجقة , سلاجقة الاناضول , فترة الامارات , الفترة المبكرة , وفي عهد كل من بيازيت وفاتح. ولقد تم تتويجها في الفترة الكلاسيكية في القرن السادس عشر. ولقد بدأت بالاختلاف بعد تغيرها فيما بعد , متأثرة بالاساليب الخاصة بالتوقف او التراجع العثماني. وفيما عدا هذا التغيير لقد احتلت اساليب الباروك والروكوكو محل التذهيب الكلاسيكي بعدما تم رفعها ووضعها في الرف بتأثير الغرب.

ولقد بدأت في اكتساب حيويتها القديمة من خلال التصاميم الحرة والمفاهيم الجديدة لفن التذهيب الذي انتهى مع الطلاب الذين تم تدريبهم والابحاث والدراسات الجادة للاستاذة سهيل اونفير , والسيدة ريقات , والاستاذ محسن ديميراونات في هذه الفترة. لقد أصبح التذهيب الذي يعتبر فن القصر و فرع الفن الذي من الممكن ان يتم الحصول على التعليم فيها من خلال وصولها الى جميع مجبي الفن بواسطة كافة الطرق من الدورات والجامعات في يومنا هذا.

ان من بين الاسماء الرئيسية للاساتذة والحرفيين الذين قاموا بحمل فن التذهيب حتى يومنا هذا هم كل من النقّاش الاب , حسن بن عبدالله , كاراميمي , شاهكولو , علي اوسكوداري, عبدالله بوخاري , عثمان يومني , سيد احمد عطاء الله , ريقات كونت , محسن ديميراونات. يطلق اسم المذهب (الرجل) والمذهبية (المرأة) حيث يتغير من ناحية كون الشخص الذي يقوم باعمال التذهيب ذكراً ام انثى.

يطلق اسم المذهّب على الاثر الذي يتم تذهيبه. من الممكن ان يتم الاستمتاع والاستفاد من الاساتذة بخصوص الحصول على طلباتهم ووصولهم الى المصدر بمعنى جاد ولهذا يعتبر الفنانين الموجودين في وقتنا الحالي محظوظين جدا. ان الفن ليست عبارة عن العمالة الجيدة وانما يجب تصميمه بالشكل الذي يكون وكأنه ينقطع من روح الفنان وتم تصميمه على انه ظله. يتطلب التركيز على الاثر وانتظار نضجه بدلا من العمالة الجيدة .