الجلد تم استعمال ولا يزال يتم استعمال مواد وتقنيات التغليف المتعددة من اجل حماية الكتابة , اعتبارا من كتابتها على مواد قابلة للحمل ولغاية جمع نصوص الكتابة في مكان واحد , وربطها واكتمالها .

حتى وان لم يتعرض لتغييرات كثيرة خلال حقبة زمنية طويلة فلقد تطورت المواصفات التزيين بشل مرتبط بالالات – الادوات والمواد المرتبطة بها بواسطة المهارات الفنية والتقنية للعاملين فيها بالاشتراك مع التأثيرات الثقافية الاقليمية . وان هذا التطور لم ينعكس على فنون الكتاب فقط وانما أخذت الرسوم المدنية والمعماري والمعيشة المتفرعة من الفنون /الحرف الاخرى تحت تأثيرها. اننا نرى هذا في عدد كبير من النماذج والفروع الفنية وكما هو معلوم لنا جميعاً في الابحاث الخاصة بالفنون للحضارات التي قمنا بذكر اسمائها في ادناه.

وان اغلفة الكتب تعد واحد فقط من هذه النماذج الفنية .

تسمية ارشيفنا من المتاحف والمكتبات وحمايتها بالاشتراك مع عدد كبير من خصائصها وتقنيات التزيين المختلفة وكذلك من خلال اغنائها.

لفنون الكتب الاجمل والاكثر تاثيرا لعدد كبير من الحضارات القوية من العباسية , المماليك , السلاجقة , الشيرازي , الهيراتي , الصفوي والعثماني.

الاعتبار, نرى دعم ومساندة مهمة للدوائر والمؤسسات ذات العلاقة من أجل تشكيل تصاميم جديدة وخاصة من اجل امكانية الوصول الى الكتل الواسعة , في فروع الفنون ذات العلاقة بالكتب الذي يمتلك اهتمام كبير في وقتنا الحالي.

طوال مئات الاعوام من خلال الدعم والمساندة. اما ما يقع على عاتق الفنان او المختص في هذا المجال هو استعمال هذا الدعم وهذه المساندة بافضل شكل وان يكون دليلاً في اظهار الاثار وتدريب الفنانين الجدد ذوي الاخلاق الفنية العالية .